ما هي دعامة القضيب و متي تم استخدامها لعلاج الضعف الجنسي أو ضعف الأنتصاب

في عام 1948  تم زرع ضلع غضروف من القفص الصدري بالقضيب وأظهرت نجاح لعلاج الضعف الانتصاب لنحو ثلاثة اشهر ثم قد تؤدى إلى  تدمير الأنسجة الداخلية للعضو, حتى عام 1973 تم إختراع أول دعامة هيدروليكية لعلاج ضعف الانتصاب .
ومنذ ذلك الوقت و مع التقدم العلمي المتزامن مع زيادة معدلات ضعف الانتصاب نتيجة للظروف البيئية و الصناعية، حتى أشارت بعض الأبحاث الى أن 60 % من الرجال بين ال 40 و 70 يعانون من الضعف الجنسي بدرجات متفاوتة. 

هما هي حالات  الضعف الجنسي إلي تركيب الدعامة ؟

يحتاج الدعامة أي شخص يعانى من ضعف الانتصاب ولا يستجيب للعلاج الدوائي .
وغالباً ما يكون بسبب مرض مزمن مثل تلف الأعصاب و الأوعية الدموية الطرفية المصاحبة لداء السكرى و تصلب الشرايين 
وحديثاً صار ينصح بها للأسباب النفسية المؤدية للضعف الغير مستجيب للعلاج الدوائي. 

ماذا دعامة القضيب هي الحل الجذري لضعف الأنتصاب 

جراحة دعامة العضو القضيب هي عملية جراحية بسيطة ، و يمكنك الخروج من  المستشفى في نفس اليوم ، كما أنها واسعة الإنتشار ويتم إستخدامها منذ أربعين سنة تقريباً. 

الإحصائيات العالمية تفيد بمعدلات النحاج ورضا عالية ومرتفعة لجراحات دعامة العضو الذكري.  

لا تغير جراحة دعامة القضيب  أياً من خصائص العضو نفسه من حيث الشكل العام والإحساس واللذة ، حيث أن الجراحة لا تستبدل الأنسجة الطبيعية وإنما تضيف إليها صلابة شديدة عند اللزوم.  

ببساطة شديدة هي عبارة عن أسطوانتين تكفلان صلابة شديدة،  حيث تزرع دعامات الانتصاب هذه داخل الجسمين الكهفيين ، وبالتالي لا يمكن ملاحظة وجود دعامات القضيب بعد زراعتها حيث أنها في داخل الجسم الكهفي المغطى بجلد القضيب.  

أنواع دعامات القضيب أو دعامة العضو الذكري 

الدعامة المرنة أو دعامة السيلكون للعضو الذكري

وهي عبارة عن أسطوانتين معدنيتين قابلتين للثني وتغطى كل أسطوانة منهما بمادة السيليكون الطبي فيكفل المعدن

 في حالة العلاقة الزوجية يقوم الرجل باستخدام يده لثانيتين لوضع الدعامة الصلبة في حالة الانتصاب ثم يرفع يده فيبقى القضيب منتصباً لأي فترة كانت ويستطيع ممارسة الجماع بدعامة العضو الذكري لأي عدد من المرات ويستطيع القذف  واداء كامل وظائفه إلا إذا كان هناك مرض اخر قد أثر عليها.الداخلي صلابة شديدة. ثم بعد الانتهاء من الجماع يقوم الرجل باستخدام يده لثني دعامة العضو الذكري الصلبة إلى أسفل أو إلى أعلى بحيث لا تبرز إلى الأمام فيستطيع ارتداء ملابسه دون أن يبدو عليه انتصاباً بارزاً إلى الأمام. وهي دعامة قابلة للثني بحيث لا يبرز العضو الذكري للأمام إلا في حالة العلاقة الزوجية .

الدعامة الهيدروليكية

هي الأكثر انتشاراً في العالم الغربي كما يفضلها الكثيرون أيضاً في العالم العربي.

تتفوق دعامة العضو الذكري الهيدروليكية بأنها ترتخي بالكامل في حالة عدم الاستخدام.

عندما يرغب المرء في الجماع يقوم بضغط جزء معين من الدعامة الهيدروليكية يسمى المضخة وهذه المضخة لدعامة العضو الذكري الهيدروليكية مختبئة داخل جسم في كيس الصفن، وبالضغط على تلك المضخة ينتصب العضو الذكري بالكامل ويبقى منتصباً لأي فترة يشاؤها الرجل، ثم بالضغط على جزء من المضخة يرتخي العضو الذكري بالكامل.

وتنقسم الدعامة الهيدروليكية إلى نوعين

الدعامة الهيدروليكية ذات القطعتين

وتتكون من إسطوانتين سيليكون فارغتين متصلين بمضخة مليئة بالمحلول الملحي

الدعامة الهيدروليكية ذات القطع الثلاث

وتختلف في أن بها خزان منفصل للمحلول الملحي بالإضافة لإسطوانتي السيليكون والمضخة.

 كيف تتم عملية زرع دعامة القضيب ؟

تتم العملية تحت تأثير بنج كلى لراحة المريض
قد نلجأ الى بنج نصفى او موضعي في حال تواجد امراض مصاحبة تمنع التخدير مثل امراض القلب والكلى و غيرها.

يتم عمل فتحه صغيرة اسفل راس العضو يتم من خلالها ادخال الانبوبتين داخل النسيج الكهفي بدون حدوث ضرر للأوعية الدموية او الانسجة المحيطة.

 وفي حالات الدعامة الهيدروليكية يتم عمل فتحه صغيرة بكيس الخصية او بالبطن حسب الحاجة لوضع الكيس المملوء بالماء المسؤول عن الانتصاب فيما بعد.
و تستغرق العملية من ساعة الى ساعتين.

ويخرج المريض في نفس اليوم من الاجراء الجراحي.

نصائح بعد تركيب دعامة العضو الذكري؟

العناية بالنظافة الشخصية عموماً و نظافة منطقة الجراحة بعد عملية زرع دعامة القضيب بالتحديد وذلك لتجنب حدوث أي عدوى أو إلتهابات أثناء فترة الاستشفاء مما يؤدي الي الاحساس بالألم 

 كذلك من المهم تجنب العمل الشاق أو رفع أي جسم ثقيل أو ممارسة أي رياضه عنيفة خلال أول أسبوعين بعد اجراء العملية ويمكن العودة الي العمل الغير شاق تدريجياً بعد يومين من اجراء العملية

 كما ينصح بالحرص علي زيارة الطبيب لمتابعة عملية الاستشفاء بعد جراحة زراعة دعامة القضيب ، ويجب الحرص علي تنفيذ تعليمات الطبيب حرفياً لتجنب حدوث أي مضاعفات و تفادي حدوث الألم بمكان الجراحة

دائماً ما تكون هناك مخاوف وتساؤلات من الأعراض والمضاعفات التي قد تحدث بعد العمليات الجراحية وبالرغم من أن نسبة نجاح عملية الدعامة أصبحت تصل إلى درجات عالية جداً لكنها أيضا قد يصاحبها بعض المضاعفات المزعجة

وسنذكر هنا بعض المضاعفات التي قد تصيب المريض بعد عملية الدعامة و بعض النصائح أو الإرشادات التي قد تساعد في تخفيف الألم والتعامل السليم أثناء فترة النقاهه