أطفال الأنابيب

January 15, 2020

اطفال الانابيب
 هي تقنية مُستخدمة منذ حوالي العشرون عاماً لمساعدة الأزواج على
 الإنجاب
هي عبارة عن عملية بدائية جدا وتعتبر غير مستخدمة بصورتها القديمة حاليا. وفيها كان يتم الحصول على البويضات من المرأة والحيوانات المنوية من الرجل ووضع كل بويضة ومعها مجموعة من الحيوانات المنوية التي تم اختيارها فى صحن بوترى بالمعمل ونترك لكل عينة مايقرب من 100 الف حيوان منوي مع كل بويضة للقيام بإخصاب البويضة تلقائيا وتلقيحها من
 
نفسه

بالطبع كان ذلك الإجراء يستغرق وقتا أطول كما أن نسبة نجاح حدوث التلقيح كانت أقل وخاصة إذا كان الزوج يعانى ببعض مشاكل فى كفاءة وسرعة الحيوانات المنوية

الحقن المجهري

هو التقنية المُطورة من تقنية أطفال الأنابيب تم استخدامها لأول مرة في عام 1992. والتي تقوم بناء على نفس الفكرة باستخراج كل من الحيوانات المنوية السليمة و البويضات الجيدة أيضا. ويقوم حينها الطبيب بالتلقيح المجهري عن طريق اختيار بويضة واحدة وحيوان منوي واحد فقط ويتم مباشرة حقن ذلك الحيوان المنوي الذي تم اختياره داخل البويضة. ويتم تكرار العملية مع كل البويضات التي استخراجها من الزوجة وحقن كل منها بحيوان منوي واحد ممن وقع الاختيار عليه وتنقيحه

وتعتبر تلك نقطة الاختلاف والفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري. وتتميز تلك التقنية التى تعتبر الأكثر تطورا الآن أنها لاتترك شيئا للصدفة. ويتم التلقيح داخل المعمل مع تهيئة الظروف المناسبة لرفع فرص حدوث

التخصيب وتتميز بنسب نجاح أعلي بالطبع من باقي التقنيات

 

Contact Us 0201225555230