تجميل المهبل

November 4, 2018

أظهرت الإحصائيات والتقارير الصادرة عن الجهات والمنظمات الدولية المعنية بالشؤون الصحية تزايداً ملحوظاً خلال السنوات الماضية في معدلات إقبال النساء على عمليات تجميل المهبل بعد الولادة المتكررة

يرجع السر في ذلك إلى ما يطرأ على هذا العضو من تغيرات بفعل تكرار عملية الولادة الطبيعية

 

إذ يؤدي ذلك إلى ارتخاء جدار المهبل وبالتالي اتساعه بدرجة تفوق المفترض، الأمر الذي ينعكس بصورة سلبية على العلاقة الحميمة ويحد من فرص وصول الطرفين إلى مستوى المتعة المطلوبة أثناء الجماع هذا بخلاف الأثر النفسي المتمثل في زعزعة ثقة المرأة بذاتها وشعورها بعدم الرضا عن نفسها

بناءً على ذلك يرى بعض الأطباء أن لجوء النساء إلى عملية تجميل المهبل بالليزر في أعقاب الولادة الثانية أو الثالثة أمراً بالغ الضرورة، إذ يساهم ذلك في الحفاظ على مظهر العضو الخارجي وفي ذات الوقت يعمل على شد الأنسجة المساندة وتقوية العضلات بالمنطقة المحيطة بما يضمن استقرار الحياة الزوجية ودوام متعتها

يُعد تجميل المهبل بالليزر من الإجراءات التجميلية البسيطة التي تُجرى تحت التخدير الموضعي ولا تستغرق سوى 10 إلى 15 دقيقة يتم تحقيق الهدف من هذه العملية والمتمثل في تضييق المهبل اعتماداً على التدفئة الحرارية الناتجة عن أشعة الليزر والتي تقوم بدورها بشد أنسجة المهبل الداخلية المرتخية، كما تقوم بتحفيزها على إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي مما يضمن استمرار تجددها على المدى البعيد

تعرفى اكثر عن عمليات تجميل المهبل

00201225555230