دكتورمحمد عماد الدين

October 8, 2018


صرح الدكتور محمد عماد الدين إستشارى جراحات التجميل وتنسيق القوام ان مصر تمتلك خلال هذه الفترة العديد من التقنيات والأجهزة الحديثة المستخدمة لنضارة البشرة ومن أهمها جهاز "المايكرونيدلينغ " وهو اسم مستعار لعملية تحفيز الكولاجين عن طريق الجلد، الذي يعد من أحدث التقنيات التي أثارت ضجة كبيرة في عالم التجميل مؤخراً وحظيت باهتمام جميع محبي الجمال الراغبين في الحصول على بشرة نضرة وخالية من العيوب


وقال الدكتور محمد عماد الدين أن هذا الجهاز له فاعلية أكثر، مقارنة بغيره حيث إنه يقوم بتفتيح البشرة وزيادة بريقها وذلك بعلاج ندبات حب الشباب، وتوحيد لون البشرة وتفتيحها إضافة إلى التخلص من المسامات المزعجة ويتضمن الجهاز إبراً صغيرة جداً تعالج البشرة وتوفر الفيتامينات والأدوية ومحرضات الكولاجين والمغذيات وربما يبدو ذلك مؤلماً ولكنه في الحقيقة ليس كذلك بفضل الاستعانة بالكريم المخدر الذي يمحي نهائياً أي شعور بالألم
واضاف الدكتور محمد عماد الدين أن لكل سن توصيات معينة وحلول فضلى لا يمكن أحياناً استبدالها بأخرى وبشكل عام، نادراً ما تكون الجراحة التجميلية هي الحل الأول الذي يتم اللجوء إليه في سن مبكرة باستثناء تلك التصحيحية طبعاً , وذلك فى وجود الوسائل غير الجراحية المتاحة، والتى يتم اللجوء إليها غالبا
وأوضح الدكتور محمد عماد الدين أن الجراحة تكون الحل الجذري الذي يعالج مشكلة لسنوات عدة بعكس التقنيات التجميلية غير الجراحية التي هي موقتة فى بعض الحالات , ولكن بشكل عام فإن عالم التجميل أصبح متاح للجميع بفضل خبرة جراحى التجميل والتكنولوجيا والمعدات الحديثة