علاج التثدي عند الرجال في مصر

April 6, 2018

 

 

 

تعد مشكلة التثدي عند الرجال من المشاكل المحرجة من حيث المظهر العام، حيث يميل صدر الرجل إلى البروز ليكون شبيهاً إلى حد ما بصدر المرأة وهو الأمر الذي يحاول الغالبية إخفاءه بالملابس الواسعة أو الملابس الرسمية المغلقة، مما يدفع الكثيرون للبحث عن حلول فعالة في علاج تثدي الرجال بطرق آمنة ومضمونة.

عادة ما تظهر تلك المشكلة لدى المراهقين أو الرجال كبار السن، ورغم ذلك نجد أن النسبة الأكبر التي تبحث عن طرق فعالة لعلاج تثدي الرجال بين الشباب، فرغم أنهم الفئة الأقل من حيث الإصابة بهذه المشكلة إلا أن حرصهم على الحصول على قوام ممشوق وخالي من العيوب يكون أكبر.

يتكون صدر الرجل من أنسجة دهنية تتضخم مع العادات الغذائية الخاطئة وتراكم الدهون، بالإضافة إلى وأنسجة غددية أحياناً ما تنتفح أيضاً؛ ولكن بسبب زيادة الهرمونات الأنثوية بالجسم.

 

ومع انتشار الغدد والكتل المتماسكة بصورة مركزية حول حلمة الثدي يتسبب ذلك في بروز شكل الثدي على هذا النحو، وتلك تلك العوامل تعد من أشهر أسباب التثدي عند الرجال.

توصل عالم التجميل إلى حلول سريعة تقضي على المشكلة تماماً من خلال عملية واحدة بسيطة لا يستغرق الاستشفاء التام منها أكثر من 3 أسابيع، ويمكن لمن يجريها أن يمارس حياته بشكل طبيعي بعد مرور يوم واحد فقط

 

 

أنواع عمليات علاج التثدي عند الرجال
هناك 3 أنواع للعمليات الجراحية لعلاج التثدي عند الرجال وتختلف بناءً على التقنية التي تتم بها الجراحة، وهي

 

عملية علاج التثدي عند الرجال عن طريق تقنية شفط الدهون تعد تلك العملية واحدة من أنواع  عمليات شفط الدهون البسيطة، إذ يتم خلالها عمل شِق جراحي صغير يكفي فقط لإدخال أنبوب الشفط ثم يتم غمر الأنسجة الداخلية بمحلول معين لتحويل الدهون الى مواد سائله قبل البدء بعملية شفط النسيج الدهني المكون للثدي
 والتخلص من كمية الدهون الزائدة بسرعة وإعادة غلق الجرح ببساطة، مع العلم أنه في هذه الحالة يجب على المريض أن يصل إلى وزن مناسب قبل أن يجري الجراحة ولا يكون يعاني من استمرار في زيادة الوزن أو سمنة مفرطة

 

عملية علاج التثدي عند الرجال عن طريق الإزالة الجراحيه

هنا يضطر الطبيب لعمل شق جراحي أكبر قليلاً من الطريقة السابقة؛ لإزالة أنسجة الثدي الزائدة باستخدام الجراحة الطبيعية

عملية علاج التثدي عند الرجال عن طريق تقنية شفط الدهون و الإزالة الجراحية

خلال تلك العملية يبدأ الطبيب المعالج بشفط الدهون أولاً، ثم إزالة الأنسجة الزائدة وتعد تلك هي العلمية الأطول من حيث الفترة الزمنية إلا أن نتائجها تكون مضمونة وفورية

جدير بالذكر، أنه يتم تحديد التقنية المناسبة لكل حالة بحسب