top of page
  • صورة الكاتبTech one

متى لا يمكن زراعة الشعر؟

قبل ان نتطرق للحديث عن الحالات التي لايمكن اجراء عملية زراعة شعر لها دعونا نتعرف علي ماهي عملية زراعة الشعر.


عملية زراعة الشعر هي إجراء طبي يتم فيه نقل بصيلات الشعر من جزء من الجسم يُعرف بالمنطقة المانحة (عادةً الجزء الخلفي من الرأس أو جوانب الرأس) إلى جزء آخر يعاني من الصلع أو فقدان الشعر (المنطقة المستقبلة). تهدف هذه العملية إلى استعادة نمو الشعر الطبيعي في المناطق التي تعاني من التساقط أو الفراغات.


أسباب اللجوء إلى عملية زراعة الشعر


  • أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع الأشخاص لإجراء زراعة الشعر، حيث يعاني الكثير من الرجال والنساء من تساقط الشعر الوراثي.


  • يمكن استخدام زراعة الشعر لإصلاح مناطق فقدان الشعر الناتجة عن الحوادث أو الجراحات.


  • الحالات الطبية: بعض الحالات الطبية، مثل الثعلبة، قد تتطلب تدخلًا جراحيًا لاستعادة الشعر.


تقنيات عملية زراعة الشعر


هناك عدة تقنيات مستخدمة في عملية زراعة الشعر، وتشمل:


  • زراعة الوحدات المسامية (FUT): تتضمن إزالة شريط من الجلد يحتوي على بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، ثم فصل هذا الشريط إلى وحدات مسامية صغيرة يتم زرعها في المناطق المستقبلة.


  • استخراج الوحدات المسامية (FUE): يتم فيها استخراج بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة باستخدام أداة خاصة، ثم زراعتها في المنطقة المستقبلة. تُعتبر هذه التقنية أقل جراحية وأقل تسبّبًا للندوب.


خطوات عملية زراعة الشعر


  1. التخدير: يتم تخدير فروة الرأس موضعيًا لتجنب الشعور بالألم أثناء العملية.

  2. استخراج البصيلات: تُجمع البصيلات من المنطقة المانحة باستخدام التقنية المناسبة (FUT أو FUE).

  3. إعداد المنطقة المستقبلة: يتم تحضير المنطقة التي سيتم زرع البصيلات فيها عن طريق إجراء شقوق صغيرة.

  4. زرع البصيلات: تُزرع البصيلات في الشقوق المحضرة بدقة وفقًا لاتجاه نمو الشعر الطبيعي.

  5. الرعاية بعد العملية: يتلقى المريض تعليمات حول كيفية العناية بفروة الرأس وتجنب الأنشطة التي قد تؤثر على نتائج العملية.



فوائد عملية زراعة الشعر


  • توفر العملية نتائج طبيعية تمامًا، حيث يُستخدم شعر المريض نفسه.


  • توفر زراعة الشعر حلاً دائمًا لمشكلة الصلع أو تساقط الشعر.


  • يساعد استعادة الشعر على تحسين الثقة بالنفس والمظهر العام.


المخاطر والتعافي


  • على الرغم من أن زراعة الشعر تُعتبر آمنة عمومًا، إلا أنها قد تتضمن بعض المضاعفات مثل العدوى أو الندوب.


  • يمكن لمعظم المرضى العودة إلى الأنشطة اليومية خلال أيام قليلة، ولكن النتائج النهائية قد تحتاج إلى عدة أشهر لتظهر بشكل كامل.


تُعد عملية زراعة الشعر خيارًا ممتازًا للأشخاص الذين يعانون من فقدان الشعر لأسباب مختلفة. من خلال اختيار التقنية المناسبة والجراح الماهر، يمكن تحقيق نتائج مذهلة ودائمة تساهم في تحسين المظهر والثقة بالنفس.


نتائج زراعة الشعر قبل وبعد



متى لا يمكن زراعة الشعر؟


عملية زراعة الشعر قد لا تكون مناسبة للجميع، وهناك حالات معينة قد تجعل من الصعب أو المستحيل إجراء العملية. فيما يلي بعض الحالات التي قد تحول دون إمكانية إجراء عملية زراعة الشعر:


نقص البصيلات الكافية في المنطقة المانحة:

إذا كان المريض لا يمتلك كمية كافية من الشعر في المنطقة المانحة (عادةً في مؤخرة أو جانبي الرأس)، فقد لا يكون هناك ما يكفي من بصيلات الشعر لإجراء عملية الزرع بنجاح.


الأمراض الجلدية النشطة:

الأمراض الجلدية مثل الصدفية، الإكزيما، أو العدوى البكتيرية أو الفطرية النشطة في فروة الرأس قد تعيق إجراء العملية حتى يتم علاجها.


الحالات الطبية المزمنة غير المستقرة:

بعض الحالات الطبية مثل مرض السكري غير المسيطر عليه، أمراض القلب، أو اضطرابات الدم قد تجعل من الجراحة إجراءً غير آمن.


الأدوية:

بعض الأدوية مثل مميعات الدم قد تزيد من خطر النزيف أثناء وبعد العملية. في هذه الحالات، قد يُطلب من المريض التوقف عن تناول هذه الأدوية قبل الجراحة، ولكن في بعض الأحيان قد لا يكون ذلك ممكنًا.


توقعات غير واقعية:

إذا كان المريض لديه توقعات غير واقعية بشأن النتائج، فقد يكون من الأفضل تجنب الجراحة. الجراح يجب أن يوضح النتائج المحتملة بوضوح قبل اتخاذ القرار.


الصلع الشديد جدًا:

في حالات الصلع المتقدمة جدًا، قد لا يكون هناك مساحة كافية في المنطقة المانحة لتوفير البصيلات اللازمة لتغطية المناطق الصلعاء بالكامل.


العمر:

الشباب الذين لم يكتمل لديهم نمط تساقط الشعر الوراثي قد لا يكونون مرشحين جيدين للعملية، حيث يمكن أن يستمر تساقط الشعر بعد الجراحة، مما يؤدي إلى الحاجة إلى عمليات إضافية.


الحالة النفسية:

المرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية مثل اضطراب الوسواس القهري (OCD) أو الاكتئاب الشديد قد يحتاجون إلى تقييم نفسي قبل الخضوع للجراحة.


قبل اتخاذ قرار زراعة الشعر، من الضروري إجراء تقييم شامل للحالة الصحية العامة للمريض وفروة الرأس. يجب على الجراح المتخصص إجراء فحص دقيق ومناقشة جميع الخيارات والنتائج المحتملة مع المريض لضمان تحقيق أفضل النتائج الممكنة وتجنب المخاطر المحتملة.


نتائج زراعة الشعر قبل وبعد




Bình luận


Post: Blog2_Post
bottom of page