• Upper Medic

كيف يتم تقشير البشرة بالليزر؟

تم التحديث: منذ 6 أيام



تقشير الجلد بالليزر هو نوع من إجراءات العناية بالبشرة التي يقوم بها طبيب أمراض جلدية، يتضمن استخدام الليزر للمساعدة في تحسين ملمس البشرة ومظهرها.


اعتمادًا على الحالة، قد يوصي طبيب الأمراض الجلدية باستخدام الليزر الذي يعمل على إزالة الطبقات الخارجية أي التقشير (ablative) أو أجهزة الليزر( Non ablative) التي تعمل على تحفيز الطبقة الداخلية أي على الكولاجين.


تشمل أجهزة الليزر الاستئصالي ablative ليزر ثاني أكسيد الكربون (CO2) و ليزر الأربيوم.


تُستخدم علاجات التقشير بالليزر الكربوني للتخلص من الندبات والثآليل والتجاعيد العميقة. يستخدم الإربيوم للخطوط الدقيقة والتجاعيد، إلى جانب مشاكل الجلد السطحية الأخرى.


كلا النوعين من الليزر الاستئصالي يزيل الطبقات الخارجية من الجلد.


من ناحية أخرى، لا تزيل أشعة الليزر غير الاستئصالي أي طبقات من الجلد. وهي تشمل الضوء النبضي، و الليزر الصباغي النابض، فراكشنال ليزر.


يمكن استخدام الليزر غير الاستئصالي في علاج الوردية والأوردة العنكبوتية وآثار حب الشباب.

استمر في القراءة لمعرفة المزيد حول كيفية عمل الإجراء، وكيفية الاستعداد له، والآثار الجانبية المحتملة، والمزيد.

التقشير البارد - تجربه التقشير البارد للتصبغات https://youtu.be/7eGI5kBF38E

لمن يعد تقشير البشرة بالليزر إجراءاً مناسباً؟


قد تفكر في هذا الإجراء إذا كانت لديك آثار تتعلق بالعمر أو الشمس أو حب الشباب والتي لا يمكن علاجها بسهولة.


يمكن استخدام تقشير الجلد بالليزر لعلاج واحد أو أكثر من مشاكل الجلد التالية:


  • بقع الشيخوخة أو بقع الكبد.

  • ندبات الجلد أو الوحمات.

  • ندبات حب الشباب أو جدري الماء.

  • الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

  • الخطوط المتجعدة حول أو تحت العينين أو الجبين أو الفم.

  • ترهل الجلد.

  • تفاوت لون البشرة.

  • تضخم الغدد الدهنية على الأنف.

  • البثور.

  • الجلد المتضرر من الشمس.

  • بشرة غير مستجيبة بعد عملية شد الوجه.


قد لا تكون مرشحًا جيدًا لتقشير الجلد بالليزر إذا كان لديك:

  1. حب الشباب النشط.

  2. بشرة داكنة جداً.

  3. التجاعيد العميقة.

  4. الجلد الزائد أو المترهل جداً.


يمكن أن تحدد درجة لون البشرة أيضًا ما إذا كان تقشير البشرة بالليزر هو أفضل نوع من الإجراءات التجميلية بالنسبة لك. غالبًا ما يكون الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة مرشحين جيدين لأنهم أقل عرضة للإصابة بفرط التصبغ.


ومع ذلك، يقول المجلس الأمريكي لجراحي التجميل (ABCS) إنه من المفاهيم الخاطئة أن تقشير الجلد بالليزر مخصص للبشرة الفاتحة فقط. المفتاح هو العمل مع طبيب يعرف أنواع الليزر التي تعمل بشكل أفضل مع درجات لون البشرة الداكنة (مثل ليزر الإربيوم).


توصي ABCS أيضًا بإجراء التقشير خلال الخريف أو الشتاء. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل التعرض لأشعة الشمس، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالبشرة الحساسة.


ماذا تتوقع من هذا الإجراء؟


يستهدف تقشير الجلد بالليزر الطبقة الخارجية من الجلد بينما يقوم في نفس الوقت برفع درجة الحرارة بالطبقات السفلية من الأدمة، مما يؤدي إلى تنشيط إنتاج الكولاجين. ستساعد ألياف الكولاجين الجديدة في إنتاج بشرة جديدة أكثر نعومة وإشراق ونضارة.


كيف يجب أن أستعد لتقشير الجلد بالليزر؟


  • تجنب التسمير أو التعرض الشديد لأشعة الشمس واستخدم واقي شمسي يوميًا لمدة أربعة أسابيع قبل العلاج.

  • تجنب إجراءات التقشير العميق للوجه لمدة أربعة أسابيع قبل العلاج (على سبيل المثال، التقشير الكيميائي القوي، التقشير بالليزر، صنفرة الجلد).

  • لا تستخدم الأدوية التي تسبب الحساسية للضوء (مثل الدوكسيسيكلين المينوسيكلين) لمدة 72 ساعة على الأقل قبل العلاج.

  • إذا كان لديك إصابة سابقة بالهربس ( تقرحات الفم الباردة) أو القوباء المنطقية في منطقة العلاج، أخبر طبيبك وابدأ العلاج المضاد للفيروسات (الأسيكلوفير) حسب توجيهات الطبيب (عادة قبل يومين من العلاج واستمر لمدة ثلاثة أيام بعد العلاج ).

  • قد يُطلب منك وضع ريتينويد موضعي على بشرتك لمدة أربعة أسابيع تقريبًا قبل الإجراء.

  • قد يؤدي تناول أدوية حب الشباب، مثل الايزوتريتنون، إلى زيادة خطر الإصابة بالندوب. يجب عليك التحدث إلى طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك حول أي حالة طبية لديك، وكذلك جميع الأدوية التي تتناولها - بما في ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. يمكن أن يؤثر الأسبرين، على سبيل المثال، على التعافي بعد العلاج بالليزر عن طريق زيادة خطر النزيف.

  • توصي ABCS بالإقلاع عن التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل هذا الإجراء. يمكن أن يزيد التدخين بعد التقشير بالليزر من خطر تعرضك لآثار جانبية.


يتضمن الإجراء الخطوات التالية:


  1. يتم تخدير مناطق الوجه المراد علاجها بمخدر موضعي، يمكن استخدام التخدير العام عند معالجة الوجه بالكامل، يستخدم هذا لتقليل الألم و جعلك أكثر راحة أثناء العملية. يستغرق الليزر لمنطقة محددة من الوجه من 30 إلى 45 دقيقة، ويستغرق علاج الوجه الكامل من 1-1 / 2 إلى 2 ساعة.

  2. يجب تنظيف وجهك أو المنطقة المراد علاجها جيدًا لإزالة أي زيوت أو أوساخ أو بكتيريا.

  3. بعد التقشير بالليزر، يتم وضع ضمادة غير لاصقة على مواقع المعالجة لمدة 24 ساعة.


بشكل عام، تشفى البشرة في غضون خمسة إلى 21 يومًا، اعتمادًا على طبيعة الحالة التي تم علاجها ونوع الليزر المستخدم.


بمجرد أن تلتئم المناطق، يمكن وضع الماكياج لإخفاء اللون الوردي أو الأحمر الذي يظهر بشكل عام بعد تقشير الجلد بالليزر، تعتبر مستحضرات التجميل ذات الأساس الأخضر اختيارات جيدة للتمويه لأنها تحيد لون البشرة الأحمر بينما تتعافى. ينصح باستخدام الماكياج الخالي من الزيوت بعد التقشير بالليزر.


يتلاشى الاحمرار في المواقع المعالجة بالليزر بشكل عام في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر، ولكن قد يستغرق ما يصل إلى ستة أشهر إلى عام حتى يختفي. يستمر الاحمرار بشكل عام لفترة أطول عند الأشخاص ذوي الشعر الأشقر أو الأحمر.


إذا كانت بشرتك أغمق، فأنت أكثر عرضة لحدوث فرط التصبغ. يمكن استخدام مبيض بشرة بعد تقشير الجلد بالليزر لتفتيح لون بشرتك.


كيف أعتني ببشرتي بعد التقشير بالليزر؟


  1. لا تخدش أو تحك الجلد الذي يتقشر لأن هذا يمكن أن يسبب ندبات أو يؤدي إلى عدوى.

  2. بعد خمسة إلى 7 أيام من التقشير بالليزر، تجف بشرتك وتتقشر. ستظهر بشرتك الجديدة باللون الوردي في البداية. نظف المنطقة المعالجة مرتين إلى خمس مرات في اليوم حسب تعليمات الطبيب.

  3. النوم على وسادة إضافية ليلاً يساعد في تقليل التورم في الأيام الأربعة الأولى بعد العملية.

  4. ضع كيس ثلج ملفوف بقطعة قماش نظيفة لمدة 15 دقيقة كل ساعة إلى ساعتين حسب الحاجة، خلال أول 24 إلى 48 ساعة.

  5. ضع طبقة رقيقة من الفازلين (أو أي مرطب أخر) أو مرهم مضاد حيوي (مثل باسيتراسين) على المنطقة مرتين يوميًا حتى يشفى الجلد.

  6. تجنب علاجات الوجه العنيفة، مثل تريتينوين أو حمض الجليكوليك لمدة أربعة أسابيع وأي منتجات موضعية قد تسبب تهيجًا لمدة ستة أسابيع بعد العلاج.

  7. تجنب الأنشطة التي يمكن أن تسبب الاحمرار لمدة أسبوعين بعد العلاج.

  8. لا تدخن، التدخين يبطئ عملية الشفاء.


الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة


مثل الإجراءات التجميلية الأخرى، فإن تقشير الجلد بالليزر قد يكون له مخاطر محتملة إليك بعضها:

  1. قد تظهر الميليا أو الدخنيات، وهي نتوءات صغيرة بيضاء تشبه الرؤوس البيضاء، في المناطق المعالجة بالليزر أثناء الشفاء (لمدة تصل إلى شهر بعد العلاج). يمكن إزالتها عن طريق التنظيف اللطيف بقطعة قماش.

  2. قد يؤدي تقشير البشرة بالليزر لفرط التصبغ،أو نقص تصبغ في حالات نادرة. بشكل عام، يمكن معالجة المناطق المصابة بفرط التصبغ بكريم التبييض لتسريع تلاشي الصبغة. بالإضافة إلى ذلك، يجب استخدام واقيات الشمس واسعة النطاق لأسابيع قبل وبعد العلاج لمنع حدوث التغيرات الصباغية.

  3. قد يحدث إعادة تنشيط لقرحة البرد الذي يسببها الهربس البسيط، خاصة بعد تقشير الجلد بالليزر حول فمك. يمكنك منع ذلك عن طريق سؤال طبيبك عن دواء مضاد للفيروسات، والذي يمكنك البدء به قبل الإجراء والاستمرار في تناوله لمدة سبعة إلى 10 أيام بعده.

  4. يمكنك أيضًا منع الالتهابات البكتيرية عن طريق تناول مضاد حيوي قبل الجراحة والاستمرار في تناوله لمدة سبعة إلى 10 أيام بعد ذلك.

  5. يمكن أن يحدث لك تورم بعد تقشير الجلد بالليزر، قد يوصف لك ستيرويدات عن طريق الفم للسيطرة على التورم حول عينيك.

  6. قد تحدث ندبات بعد تقشير الجلد بالليزر، على الرغم من ندرتها الشديدة، في المناطق المعالجة بالليزر.

باتباع تعليمات طبيبك عن الرعاية الأولية وما بعد الرعاية، قد تقلل من خطر إصابتك بهذه الأنواع من المضاعفات.

يستغرق الشفاء عادة ما بين 3 و 10 أيام. كقاعدة عامة، كلما كبرت مساحة العلاج وزاد عمق الليزر، زاد الوقت المطلوب للشفاء. قد يستغرق التعافي من العلاج بالليزر الاستئصالي، على سبيل المثال: مدة تصل إلى ثلاثة أسابيع.

أثناء التعافي، قد تكون بشرتك حمراء للغاية وتترك قشورًا عليها، سيحدث تقشير طفيف. يمكنك إستخدام أكياس الثلج للمساعدة في تقليل التورم.

على الرغم من أنك لست بحاجة إلى البقاء في المنزل أثناء عملية التعافي بأكملها، إلا أنه يجب عليك تجنب الأماكن التي لا يتم فيها مراعاة النظافة تماماً - مثل الصالة الرياضية - التي قد تزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

ستحتاج أيضًا إلى تعديل روتينك اليومي للعناية بالبشرة، إذ يجب عليك تنظيف المنطقة المعالجة مرتين إلى خمس مرات يوميًا. بدلاً من غسولك المعتاد، ستستخدم محلولًا يحتوي على محلول ملحي أو يحتوي على الخل أوصى به طبيبك.

ستحتاج أيضًا إلى استخدام ضمادات جديدة لضمان بقاء بشرتك نظيفة.

يمكن أن يساعد المرطب اليومي أيضًا في عملية الشفاء، لكن تأكد من موافقة طبيبك عليه.

قد تكون بشرتك حساسة للشمس لمدة تصل إلى عام، ضع واقي شمسي مع عامل حماية من الشمس بدرجة 30 كحد أدنى لتقليل خطر الإصابة بحروق الشمس وأضرارها.

يجب عليك وضع واقٍ من الشمس كل صباح (حتى عندما يكون الجو غائمًا) لحماية بشرتك. تأكد من إعادة وضعه حسب الحاجة طوال اليوم.

تعليمات الغسل بالخل


اصنع محلول الخل بوضع ملعقة صغيرة من الخل الأبيض في كوبين من الماء.


انقع الشاش في محلول الخل وقم بوضع الشاشات المبللة برفق على المناطق المعالجة، ابق الشاشات في مكانها لمدة 10 إلى 15 دقيقة تقريبًا.


باستخدام الضغط اللطيف، امسح المنطقة المعالجة باستخدام الشاش. تجنب فرك المنطقة المعالجة بقوة.




12 عرض0 تعليق