• Upper Medic

شفط الدهون

تم التحديث: مايو 6



شفط الدهون واحدة من أكثر العمليات الجراحية التجميلية شيوعًا في العالم، وتعني عملياً نحت الجسم وإعادة تحديده.


تزيل عملية شفط الدهون الرواسب الدهنية في الجسم التي تقاوم النظام الغذائي وممارسة الرياضة، يعتبر شفط الدهون إجراء تجميليًا يحسن مظهر منطقة محددة بالجسم.


شفط الدهون ليس إجراءً لإنقاص الوزن، لذلك يجب ألا تتوقع خسارة الوزن بعد ذلك. في الواقع ، يعد الحفاظ على وزن صحي أمرًا ضروري لتحقيق نتائج طويلة الأمد، كما أن شفط الدهون ليس علاجًا للسيلوليت.


ما الذي يجب عليك فعله قبل العملية؟


1. اتباع أسلوب حياة صحي قبل الجراحة.

لا يُقصد بشفط الدهون بأنها طريقة سهلة لفقدان الكثير من الوزن، ولكنها أداة للمساعدة في التخلص من المناطق ذات الدهون المعندة على النظام الغذائي الصحي والرياضة إضافة لنحت الجسم وتحديده.


ويستخدم بعض الأشخاص شفط الدهون في بداية رحلة إنقاص الوزن، وينتظر بعض الأشخاص حتى يفقدوا وزنًا كبيرًا أولاً.


يمكن أن يكون شفط الدهون في بعض الأحيان حافزًا للاستمرار في نمط حياة صحي بعد العملية، لكن يتفق معظم الأطباء على أن شفط الدهون يجب أن يتم كإجراء تحديد للجسم بعد فقدان الوزن .


2. شراء كل ما تحتاجه للتعافي.

تأكد من شراء جميع الأدوية و الأشياء التي قد ينصحك طبيبك بها قبل موعد الجراحة. قم بتزويد مطبخك بالوجبات السهلة والوجبات الخفيفة الصحية.


قم بتجميد وجبات الطعام قبل العملية، وتنظيف المنزل، وارتدي ملابسك المريحة، ولا تنس تجهيز بعض الكتب والأفلام ووضع أجهزة الشحن بالقرب منك، واستخدم مناشفك القديمة لتغطية المكان الذي سترتاح عليه.


3. خذ استراحة كافية من العمل.

يجب أن تأخذ إجازة لمدة أسبوع تقريبًا من العمل، وتوقع بأن تشعر بعدم الراحة في الأيام القليلة الأولى.


4. تجنب بعض الأدوية

تجنب تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات والمكملات العشبية لأنها يمكن أن تزيد من النزيف بعد العملية.


5. التوقف عن التدخين.

قد يعيق التدخين عملية الشفاء، إذ يعتبر النيكوتين مسببًا لتضييق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى إبطاء الشفاء وزيادة فرص حدوث مضاعفات.


استشر طبيبك لمناقشة موعد الإقلاع عن التدخين، ولكن بشكل عام يجب التوقف عن التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل الجراحة وأسبوعين بعدها. (والأفضل من ذلك، أن تستخدم هذا الإجراء كذريعة للتخلص من هذه العادة إلى الأبد!)


من الممكن تأجيل الجراحة إذا شك طبيبك أنك لم تتوقف عن التدخين.


6. اجعل توقعاتك واقعية لنتائج عملية شفط الدهون.

لا يجب عليك أن تتوقع أنك ستحصل بعد عملية شفط الدهون على جسم مختلف تماماً، إنها ليست أداة سحرية.


ستظل كما أنت بعد الجراحة، إذا كنت تتوقع أن تتحول إلى جسم عارضي الأزياء، فستصاب بخيبة أمل من النتائج، حتى لو كانت رائعة بالفعل.


تأكد من أن طبيبك يمكن أن يعطيك توقعًا واضحًا للنتائج التي ستحصل عليها. اطلب رؤية الصور قبل وبعد.


خطوات عملية شفط الدهون


1.التخدير

يمكن للجراح إجراء هذا العملية دون الحاجة إلى التخدير العام. إذ يمكن استخدام المخدر الموضعي مثل: الليدوكائين والتسكين، لإزالة الدهون من المناطق المستهدفة.

قد يضطر الجراح لاستخدم التخدير العام فقط إذا كان هنالك عدة مواقع يجب إزالة الدهون منها، أو كان من الضروري شفط الدهون بكميات كبيرة.


2. إجراء الشقوق

بعد التخدير، سيبدأ الجراح العملية عن طريق إجراء بعض الشقوق الصغيرة في مواقع مخفية قدر الإمكان ومحددة مسبقًا، يمكن أن يكون حجم الشق من 7-8 ملم في معظم الحالات.


سيتم إجراء الشقوق على خطوط التجاعيد الطبيعية أو في المناطق المخفية لتقليل مظهر الندوب اللاحقة.


لا تتطلب الجراحة التجميلية لشفط الدهون عادةً شقوق كبيرة ما لم يتم دمجها مع إجراءات أخرى مثل شد البطن أو شد الثدي.


3.تقليل الأنسجة الدهنية

من خلال الشقوق، يقوم الجراح بإدخال أنبوبة رفيعة قطرها حوالي 5-6 ملم لإزالة الأنسجة الدهنية غير المرغوب فيها من الطبقات العميقة، هذه أنبوبة تكون موصولة بجهازSuction لسحب الدهون.


سيتعامل الجراح مع الأنسجة الدهنية بلطف باستخدام هذه الأنبوبة عن طريق تحريكها ذهابًا وإيابًا لإخراج الأنسجة الدهنية. بمجرد أن تتكسر الخلايا الدهنية، يصبح من السهل شفطها بطريقة أقل بسيطة باستخدام مضخة متصلة بالطرف الآخر من الأنبوب.


نستخدم لتسهيل هذه العملية سيروم ملحي يساعد في خلخلة النسيج الدهني، ونحقن معه أدرينالين لتقليل كمية النزف.


4. استخدام تقنيات الطاقة الحرارية

قد يتم الجمع بين التقنيات المتقدمة القائمة على الحرارة مثل الليزر أو الموجات فوق الصوتية أو ترددات الراديو لإجراء شفط الدهون بطريقة أكثر دقة وأقل تداخل.


إذ ستعمل الحرارة المتحكم بها المتولدة في طبقات الدهون العميقة على تذويب الخلايا الدهنية المستهدفة، وتسهيل سحبها.


أثناء وبعد الجراحة، سيتم إعطاء المريض سوائل وريدية للتعويض عن فقدان الدم وسوائل الجسم.


5. إغلاق الشقوق

بمجرد إزالة الأنسجة الدهنية الزائدة، يقوم الجراح بإغلاق الشقوق بالخيوط الجراحية.

في كثير من الحالات، يتم وضع أنابيب تصريف مؤقتة تحت الجلد في مواقع الشق لتجميع السوائل الزائدة وتقليل مخاطر الالتهاب.


في غضون أسبوع أو 10 أيام بعد الجراحة ، يتم إزالة الغرزات وأنابيب التصريف.


كيف اعتني بنفسي بعد الجراحة؟


1. استمر في اتباع أسلوب الحياة الصحي للشفاء بشكل أسرع.

ابدأ بممارسة الرياضة بمجرد أن تصبح جاهزًا لذلك. سيساعدك شرب الماء وتناول الأطعمة الغنية بالعناصر المغذية في التعافي و الحصول على نتائج أفضل في النهاية. يمكنك البدء في المشي الخفيف على الفور تقريبًا، حيث يساعد تحريك جسمك على تسريع عملية الشفاء.


بشكل عام يجب ألا تمارس تمارين قوية ويجب أن تتجنب أي مجهود بدني كبير لمدة 3 أسابيع على الأقل بعد الجراحة. ويجب ألا تشارك في أي رياضة تتطلب الاحتكاك الجسدي قبل موافقة طبيبك على ذلك. بشكل عام، يجب تجنب مثل هذا النشاط لمدة لا تقل عن 4 أسابيع بعد الجراحة.


2. اتبع خطة التعافي الخاصة بك واستمر في ارتداء الملابس الضاغطة (المشدّات).

نعلم أن الملابس الضيقة ليست مريحة، لكنها تساعد جسمك حقًا على الشفاء بشكل صحيح. اتبع نصائح طبيبك للشفاء. إذا شعرت أن رباطك الضاغط فضفاض، فتأكد من حصولك على مقاس أصغر.


التدليك هو علاج آخر موصوف بشكل شائع بعد العملية ويمكن أن يساعد في الشفاء. تأكد من التحدث مع طبيبك حول كيفية إجراء التدليك الذاتي، و عدد مرات التدليك التي يجب أن تخضع لها بعد الجراحة.


3. كن صبوراً! النتائج تستغرق بعض الوقت

لا تزعج ذاتك بوزن نفسك في الأسابيع القليلة الأولى بعد الجراحة، فسيحتفظ جسمك بالسوائل ويتورم ولن يعطيك الميزان نتائج حقيقية. قد يستغرق الأمر ثلاثة أشهر على الأقل حتى يزول معظم التورم بعد شفط الدهون.


ستحصل على 80-90٪ من نتيجتك بحلول ستة أشهر بعد العملية، وستصبح النتائج النهائية واضحة تمامًا بعد تسعة أشهر إلى عام.


4. قد تعود لاكتساب الوزن بعد شفط الدهون

في حين أنه من الصحيح أنه سيكون لديك عدد أقل من الخلايا الدهنية في المناطق التي خضعت لشفط الدهون، إلا أنه لا يزال بإمكانك زيادة الوزن (و خاصةً في المناطق التي لم يتم علاجها).


خلاصة القول هي أنه إذا كنت تريد الحفاظ على نتائجك، فأنت بحاجة إلى الحفاظ على وزنك باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.


5. التزم بتعليمات طبيبك للحصول على أفضل النتائج

تأكد من الحفاظ على الشقوق الصغيرة المجراة أثناء الجراحة نظيفة وجافة حتى زيارتك الأولى بعد الجراحة إلى العيادة، يمكنك البدء في الاستحمام بعد يومين من الجراحة.


تناول المضادات الحيوية ومسكنات الألم فقط على النحو الموصوف من قبل الطبيب

.

لا تتناول الأسبرين أو أي مركبات مضادة للالتهابات لمدة أسبوعين قبل الجراحة وأسبوعين بعد الجراحة إلا إذا ناقشتها أولاً مع طبيبك.


إذا كنت مدخنًا، فيجب ألا تدخن لمدة أسبوعين على الأقل قبل الجراحة وأسبوعين بعد الجراحة، يعيق تدخين التبغ ومضغه الدورة الدموية ويمكن أن يضر بنتائج الجراحة بشكل كبير.


قد تكون الخيوط الجراحية المستخدمة لإغلاق الشقوق الصغيرة قابلة للامتصاص أو غير قابلة للامتصاص. ستختفي الخيوط القابلة للامتصاص من تلقاء نفسها في غضون 5 إلى 7 أيام. يجب إزالة الخيوط غير القابلة للامتصاص بعد حوالي أسبوع من الجراحة.


ما بعد الجراحة


سيكون هناك قدر خفيف إلى متوسط ​​من الألم وعدم الراحة بسبب الجراحة، يمكن السيطرة عليه وتخفيفه بواسطة بعض المسكنات الفموية التي يصفها لك طبيبك.


يبدأ الألم في التراجع خلال 48 ساعة بعد الجراحة. بحال حدوث زيادة بالألم بعد هذه الفترة اتصل بطبيبك.


قد تلاحظ بعض الخدر في المنطقة التي تمت إزالة الدهون منها. وذلك لأن الجراحة غالبًا ما تسبب اضطرابًا بسيطًا في الألياف العصبية الصغيرة التي تمر عبر طبقة الدهون لتصل إلى سطح الجلد.


الإحساس سيعود تدريجيًا خلال عدة أسابيع، يعاني بعض المرضى عادة من خدر مطول قد يستمر لأشهر، عندما تبدأ الأعصاب في التعافي، من الطبيعي الشعور ببعض الوخز في المنطقة.


من المتوقع حدوث كدمات وتورم بعد هذه الجراحة. ستبلغ هذه الأعراض ذروتها من 36 إلى 48 ساعة بعد الجراحة وستختفي تدريجيًا خلال 10 إلى 14 يومًا.


اتصل بطبيبك على الفور إذا لاحظت أيًا مما يلي:


  • إذا كنت تواجه صعوبات متزايدة في البلع أو التنفس.

  • تطور حدوث ارتفاع في درجة الحرارة يتجاوز 100 درجة.

  • زيادة كبيرة في الألم بعد الـ 48 ساعة الأولى بعد الجراحة.


هل تعتبر عملية شفط الدهون خياراً مناسباً لي؟


تحدث مع طبيبك حول هذا، إذا انطبق عليك واحد أو أكثر مما يلي، فإن شفط الدهون يعد خيارًا مناسباً لك:


  • لديك تجمع من الدهون الزائدة على الوركين أو البطن أو الفخذين أو الرقبة أو الذقن أو الذراعين أو الصدر، ولا تستجيب للنظام الغذائي أو التمارين الرياضية.

  • بعض المناطق بجسمك غير متناسقة مع البقية، ويمكن أن يؤدي تقليل الدهون الزائدة في منطقة واحدة من الجسم إلى تحقيق توازن أفضل مع شكل جسمك.

  • وزنك مثالي أو قريب من المثالي، يعتبر شفط الدهون هو الخيار الأفضل لتقليل ترسبات الدهون الموضعية للحصول على الجسم المرغوب.

  • قد يشكل شفط الدهون لما يعطيه من شعور باللياقة والنحافة دافع لك للبداية برحلة التخلص من الوزن، لكنها ليست طريقة لفقدان الوزن. وبشكل عام إن المرضى الأكثر رضا عن نتائج الجراحة غالباً يكونون سعداء بوزنهم قبل الجراحة.

24 عرض0 تعليق