• Upper Medic

شد الوجه بالخيوط

تم التحديث: مايو 6




حتى وقت قريب، كانت الطريقة الوحيدة لمعالجة ترهل بشرة الوجه (مثل تدلي الفكين والخدين) هي جراحة شد الوجه. لكن شد الوجه بالخيوط ظهر ليستبدل هذا الإجراء.


إن العلاجات التي تجدد البشرة وتخفي التجاعيد تساعد بالحفاظ على مستوى معين من النضارة، ولكن وبمجرد ظهور الجلد المترهل تصبح الجراحة هي الحل الوحيد.


ورغم ذلك، ليس الجميع مستعداً أو قادراً على إجراء مثل هذه الجراحات. ونحن سعداء دائماً بأي إجراء تجميلي إضافي يبعد الفجوة بين المحافظة على الشباب والجراحة.


ما هو شد الوجه بالخيوط؟

هو إجراء يتم فيه غرز الخيوط بإبر صغيرة جداً لإحداث "شد" دقيق ولكن مرئي في الجلد. بدلاً من إزالة جلد وجه المريض المترهل جراحيًا، يقوم جراح التجميل ببساطة بتعليقه عن طريق خياطة أجزاء منه، هذا يساهم برفع الجلد وشده.


بالإضافة إلى كونها مثالية لشد الجلد، فإن الخيوط هذه تقاوم الشيخوخة بطريقة أخرى: من خلال إثارة "عملية الشفاء" في الجسم والتي تسبب بإطلاق تدفقات كبيرة من الكولاجين إلى المناطق المعالجة. ويعتبر هذا هام جداً بسبب الدور الحيوي الذي يلعبه الكولاجين في عملية الشيخوخة.


يساعد الكولاجين في دعم "عوامل النمو" التي تؤثر بشكل كبير على حالة بشرتنا. بالإضافة إلى استخدامه في التئام الجروح، يساعد الكولاجين في الحفاظ على بشرتنا قوية وكثيفة ونضرة.


مع تقدمنا ​​في السن، تنتج أجسامنا تدريجيًا كمية أقل وأقل من الكولاجين، مما يؤدي إلى انخفاض سماكة الجلد بنسبة 80٪ بعمر الـ 70 تقريبًا. يعتبر فقدان الحجم والمرونة سبباً أساسياً في تكوين الجلد الزائد والتجاعيد.


بمعنى آخر، توفر هذه العملية تجديدًا مستمرًا وتدريجيًا لأنسجة الوجه. سيلاحظ المرضى الذين أجروا عملية شد بالخيوط بغرض تحفيز الكولاجين تحسنًا تدريجيًا في لون بشرتهم ونضارتها.


أثناء وضع الخيوط في مكانها، سيتم تنشيط استجابة الشفاء من الجسم باستمرار لأن الجسم سيرغب في "شفاء" مناطق الخيوط وطرد الغرز. الجسم مبرمج بيولوجيًا ليتفاعل بهذه الطريقة عندما يستشعر أي جسم غريب موجود داخل الجلد.

لحسن الحظ، نظرًا لأن الخيوط الموضوعة تحت الجلد دقيقة جداً فلن يشعر المريض بأي من هذا يحدث. ولا يستطيع معظم الناس الشعور بخيوطهم على الإطلاق بمجرد أن يلتئم الجلد من حولهم.


كيف يتم شد الوجه بالخيوط


قد يختلف إجراء شد الخيوط قليلاً اعتمادًا على المنطقة التي تستهدفها بالإضافة إلى تفضيلات طبيبك. عادة ما تكون التقنية الأساسية هي نفسها:

  1. سيُطلب منك الاستلقاء، سيتم وضع الكحول، وكذلك المخدر الموضعي، على بشرتك استعداداً للإجراء.

  2. سيتم استخدام إبرة رفيعة أو قنية لإدخال الخيوط تحت جلدك. يمكن أن يستغرق إدخال الخيوط من 30 إلى 45 دقيقة.

  3. بعد إدخال الخيوط، ستتم إزالة الإبر. قد تشعر بضغط خفيف أو شد تحت جلدك.

الخيوط لا تُرى فستختفي داخل الأنسجة.


في غضون بضع دقائق من إخراج الإبر، سيكتمل الإجراء الخاص بك وستكون حراً في العودة إلى المنزل.

أشياء يجب القيام بها قبل شد الوجه بالخيوط


سيضع طبيبك خطة عمل مناسبة لك وفقًا لنوع بشرتك والعلاج المطلوب. ومع ذلك، فإن الإرشادات المعتادة المقدمة هي كما يلي:


  1. يجب تجنب التدخين وجميع أنواع الكحول لمدة أسبوع واحد على الأقل قبل الإجراء، لأنها يمكن أن تجفف الجلد وقد تؤثر على التخدير. الالتزام بهذه الخطوة يساعد في تسريع عملية الشفاء وتقديم أفضل نتائج العلاج.

  2. تجنب تناول زيوت الأسماك، أوميجا3، وفيتامين E، والجنسنغ، والثوم، الشاي الأخضر والزنجبيل والمكملات الأخرى قبل العلاج بيومين على الأقل.

  3. يجب تجنب المنتجات التي تحتوي على الأسبرين، مثل Naproxen وIbuprofen، لأنها يمكن أن تسبب نزيفًا وآثارًا جانبية ومضاعفات غير مرغوب فيها.

  4. تجنب أداء التمارين القاسية والذهاب إلى الساونا أو غرفة البخار.

قد يمنحك طبيبك المزيد من الإرشادات حول ما يجب القيام به قبل العلاج.


أشياء يجب القيام بها بعد شد الوجه بالخيوط


لا تحتاج الكثير من الوقت للتعافي من هذا الإجراء، وعلى الرغم من ذلك يمكنك بالالتزام ببعض التعليمات تحسين نتائجك.


قد يعاني بعض المرضى من الغثيان بعد عملية شد الخيوط بسبب التخدير. يتحسن هذا الشعور بعد شرب كمية قليلة من الماء. إليك بعض الأشياء الأخرى التي يجب عليك فعلها بعد العلاج:


  1. ضع ثلجًا على المنطقة المعالجة لبضع دقائق أربع إلى خمس مرات خلال اليوم في الأسبوع الأول إذا كنت تعاني من كدمات أو تورم طفيف.

  2. قلل من التحرك قدر الإمكان، تأكد من الراحة ليوم كامل بعد العلاج.

  3. يمكنك التنقل في أي مكان تريده، ولكن لا تقم بأي نشاط شاق أو رفع أوزان ثقيلة لمدة ثلاثة أسابيع.

  4. يمكنك تناول مسكنات الألم وفقاً لتعليمات طبيبك.

  5. من الأفضل تجنب الأسبرين لمدة أسبوعين بعد العلاج.

  6. تجنب وضع المكياج أو كريم الوجه لمدة 48 ساعة على الأقل.

  7. يجب ألا تشرب شرابًا بالمصاصة وأن تركز على شرب السوائل أو تناول الأطعمة اللينة لمدة أسبوع على الأقل.

  8. يجب تجنب مضغ العلكة لمدة أسبوعين على الأقل.

  9. حاول إبقاء رأسك مرفوعاً لمدة أسبوع.

  10. لا تشد بشرة وجهك أو تدلكها أو تفركها أو تقشرها لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل. ليس من المفترض أيضًا أن تغسل وجهك أو تلمسه لمدة 12 ساعة على الأقل.

  11. اتبع إرشادات طبيبك فيما يتعلق بكيفية العناية بالجروح.

  12. يوصى بالنوم على ظهرك لمنع حدوث التورم.

  13. تجنب الحصول على أي علاج للأسنان لمدة أسبوعين على الأقل بعد عملية شد الوجه بالخيط.

  14. في حالة الألم أو التورم غير العادي، اسأل طبيبك للحصول على العلاج المناسب على الفور.

  15. المعاناة من انزعاج طفيف في اليومين الأولين بعد الإجراء أمر طبيعي، وسوف قل ذلك ​​تدريجيًا.

  16. هذا الإجراء له فترة نقاهة قليلة بسبب طبيعته غير الجراحية. ومع ذلك، فمن الأفضل أخذ إجازة لمدة يومين للتعافي.

اسئلة شائعة


  • هل من الممكن العودة إلى العمل فوراً؟


يعتمد الأمر في الغالب على طبيعة عملك والبيئة التي تعمل فيها. يمكنك العودة إلى العمل في غضون يوم واحد إلى أسبوع بعد العلاج. الوقت يختلف من وظيفة إلى أخرى. إذا كانت لديك وظيفة مرهقة أو تتطلب الكثير من النشاط والحركة، على سبيل المثال، مدرب رياضي أو ممرض، فقد تحتاج إلى مزيد من الوقت للاستراحة قبل العودة إلى العمل.


  • متى يكون من المقبول الاستحمام بعد العلاج؟

يوصى بتجنب لمس وترطيب وغسل وجهك لمدة لا تقل عن 12 ساعة بعد العلاج. حتى بعد ذلك، من الأفضل عدم فرك أو تدليك المنطقة المعالجة لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا بعد العلاج.

  • كم من الوقت يجب أن أنتظر لاستئناف روتيني اليومي للعناية بالبشرة؟

يمكن استئناف ممارسات العناية بالبشرة اللطيفة مثل الغسيل والتجفيف واستخدام الغسول المعتاد بعد 48 ساعة من الإجراء.

ومع ذلك، يجب تجنب التقشير والشد والفرك لمدة ثلاثة أسابيع. من الأفضل استشارة طبيبك إذا كنت ترغب في تطبيق أي أدوية موضعية أو كريمات قوية.

  • كم من الوقت يجب أن أنتظر للعودة لممارسة الرياضة؟

يمكن استئناف التمارين الخفيفة بعد أسبوع. يجب عليك استشارة طبيبك قبل استئناف رفع الأثقال أو التمارين القاسية الأخرى. يجب تجنب اليوجا أو تمارين التأمل الأخرى التي تتطلب ثني الرأس للأسفل لمدة أسبوع على الأقل.

  • هل يمكنني السباحة بعد العلاج؟

يجب تجنب ترطيب الوجه لمدة 12 ساعة على الأقل بعد العلاج. ويفضل تجنب السباحة وحمامات البخار وأحواض المياه الساخنة حتى تشفى المنطقة تماماً

ما الفرق بين شد الوجه بالخيوط وشد الوجه الجراحي؟


الجواب البسيط هو أن كلاً من شد الوجه بالخيوط وشد الوجه الجراحي يعملان على تحقيق هدف واحد، لكنهما يختلفان في الخطوات لتحقيق هذه النتيجة دعنا نقدم لك وصفًا موجزًا ​​لكلا الإجراءين.


شد الوجه الجراحي

عملية شد الوجه هي طريقة مثبتة الفوائد لإزالة التجاعيد والجلد المترهل من الوجه. عملية شد الوجه هي عبارة عن إجراء جراحي يتضمن إجراء شقوق في الوجه، يحرص الجراحون على جعلها مخفية قدر الإمكان (عند خط الشعر وبالقرب من الأذن).


بمجرد إجراء الشق، يتم سحب الجلد للخلف برفق حتى يبدأ في الشد وإزالة التجاعيد أو الترهل. ثم يتم إزالة الجلد الزائد وإغلاق الشق بالخيوط الجراحية.


شد الوجه بالخيوط


هو إجراء غير جراحي يتم فيه شد جلد الوجه من خلال تعليقه بنقطة معينة، يتم شد الجلد باستخدام خيوط يتم إدخالها في الجلد بشكل غير مرئي لإحداث الشد المطلوب.


تصنع الخيوط الجراحية المستخدمة في إجراء شد الوجه بالخيوط من مادة متوافقة بيولوجيًا يتم امتصاصها في الجسم بمرور الوقت.


دعونا نقارن بين شد الوجه الجراحي وشد الوجه بالخيوط من حيث:


1. طبيعة الإجراء: الشد بالخيوط إجراء غير جراحي، بينما شد الوجه الجراحي يتطلب إجراء شقوق في أجزاء معينة من الوجه.


2. الحصول على نتائج طويلة الأمد: اختر شد الوجه الجراحي لنتائج طويلة الأمد.


إن جراحة شد الوجه يمكن أن تمنحك نتائج تدوم حتى 10 سنوات. ويعود ذلك إلى أن بشد الوجه الراحي يتم التخلص من الجلد الزائد والمترهل ويتم إزالته من الوجه.


بالنسبة إلى شد الوجه بالخيوط، ستحصل على نتائج تستمر حتى 6 إلى 18 شهرًا. يعتمد طول هذه المدة على عوامل مختلفة مثل نوع الخيط ومقدار الترهل قبل الإجراء.


3. الوقت المطلوب للتعافي: يستغرق شد الوجه بالخيوط ساعات فقط للتعافي.

شد الوجه الجراحي يترك وراءه جروحاً تحتاج إلى التئام ويتطلب ذلك وقت تعافي أطول. بالمقارنة مع شد الوجه بالخيوط، والذي لا يؤدي بشكل أساسي إلى إحداث جروح على الجلد.

يمكن للمريض الذي خضع لعملية شد الوجه بالخيوط مغادرة العيادة والاستمرار في حياته على الفور. بينما المرضى الذين خضعوا لعملية شد الوجه الجراحي يجب أن يخضعوا للمراقبة للتأكد من تنظيف الجروح وتضميدها بشكل صحيح.


4. أيهما يعطي أفضل النتائج:

عندما نتحدث عن النتائج، يجب أن ندرك تماماً أن لكل شخص إجراء مناسب له يحدده طبيبه.

ولكن بلمحة بسيطة، يعطي شد الوجه الجراحي نتائج أفضل لأن جراح التجميل لديه سيطرة أكبر على بشرتك، يمكن للجراح شد الجلد بطريقة تمكنه من إزالة التجاعيد أو الترهلات.


لذا فإن جراحة شد الوجه فعالة جدًا للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 65 عامًا وتظهر عليهم علامات الشيخوخة بشكل واضح.


شد الجلد بالخيوط لا يمكن أن تعطي نتائج جراحة شد الوجه، لكنها لا تهدف للقيام بذلك! يستهدف شد الوجه بالخيوط فئة عمرية مختلفة تتراوح من 30 إلى 50 عامًا مع ظهور علامات تقدم في السن متوسطة.


5. التكلفة

أدى التقدم في التكنولوجيا وتوافر المواد، إلى خفض تكلفة كلا الإجراءين بشكل كبير على مر السنين.

إن شد الوجه بالخيوط تكلفته تقريباً نصف تكلفة شد الوجه الجراحي.


يبقى اختيار الأفضل بينهما أمر نسبي وفقًا لمتطلباتك والمتغيرات المرتبطة ببشرتك وعمرك.


إذا واجهت صعوبة في الاختيار بين الاثنين، فما عليك سوى الاتصال بطبيبك، لمساعدتك في اختيار أفضل طريقة لعلاج البشرة.


12 عرض0 تعليق