top of page
  • صورة الكاتبTech one

زراعة الشعر في منطقة التاج

بما أن زراعة الشعر في منطقة التاج تعتبر الآن واحدة من الأمور الأكثر بحثًا في مجال زراعة الشعر، هناك عدة حقائق ونقاط يجب أن يكون المريض على دراية بها قبل الشروع في العملية، ومن بين هذه النقاط:


  • منطقة التاج ليست ثابتة بل مستمرة في التساقط : تعتبر منطقة التاج هشة للغاية وتتسم بالتساقط المستمر، مما يجعل من الصعب تحديد نتائج زراعة الشعر فيها على المدى البعيد، خاصة عندما يكون عمر المريض أقل من أربعين عامًا.

  • استخدام المينوكسيديل للتحكم في التساقط : يُستخدم المينوكسيديل في سنوات مبكرة لمن يعانون من تساقط الشعر في أي منطقة بفروة الرأس، وهو يُظهر فعالية في الحد من تساقط الشعر. لذلك قد لا يكون هناك حاجة إلى إجراء زراعة الشعر في منطقة التاج إذا تم استخدام المينوكسيديل بانتظام.

  • عمليات الزراعة قد تحتاج إلى عدة جلسات : نظرًا لحساسية منطقة التاج، قد يتطلب إجراء زراعة الشعر في هذه المنطقة عدة جلسات لتحقيق النتائج المرجوة. يتم تحديد عدد الجلسات استنادًا إلى حجم المنطقة المستهدفة وظروف الشخص.

  • كثافة البصيلات المطلوبة : يحتاج شعر منطقة التاج إلى عدد كبير من البصيلات لتحقيق كثافة جيدة. لذلك، يجب أن تكون الطريقة المستخدمة قادرة على استخراج وزراعة عدد كبير من البصيلات.


أسباب تساقط الشعر في منطقة التاج:


قبل أن يقرر المريض اللجوء إلى زراعة الشعر في منطقة التاج، يجب فهم الأسباب المحتملة وراء تساقط الشعر في هذه المنطقة. من بين هذه الأسباب:

  • الإصابة بمرض الثعلبة : يُعد مرض الثعلبة من الأمراض الشائعة التي تؤثر على فروة الرأس وتؤدي إلى تساقط الشعر، خاصة في منطقة التاج.

  • التهاب الفروة : عند حدوث التهاب في فروة الرأس، يمكن أن يحدث تساقطٌ كثيف، وتصبح الزراعة حلاً لعلاج الالتهاب واستعادة الشعر.

  • الصلع الوراثي : يُعد التقدم في العمر والصلع الوراثي من أهم العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر في منطقة التاج.

  • العوامل الوراثية : قد تكون العوامل الوراثية مسؤولة عن تساقط الشعر في هذه المنطقة، وهو أمر يشمل عدة عوامل يمكن أن تكون متورطة في تجاوز المناعة الطبيعية للفروة.


تقنيات زراعة الشعر المستخدمة:


لا يمكن تحديد تقنية محددة لزراعة الشعر في منطقة التاج دون دراسة مدروسة للمنطقة المستهدفة وخصائص الشخص. بصفة عامة، يُمكن إجراء زراعة الشعر في منطقة التاج باستخدام عدة تقنيات، منها:

  • تقنية أقلام تشوي : تُعتبر فعّالة وسريعة، حيث يتم زراعة الشعر باستخدام أقلام تشوي مباشرة في المنطقة المستهدفة.

  • تقنية الاقتطاف FUE : تعتمد على اقتطاف البصيلات الفردية وزراعتها في منطقة التاج بدقة.

  • تقنية الزراعة بالقطع (DHI) : تعتمد هذه التقنية على زراعة البصيلات باستخدام أدوات دقيقة لتحقيق نتائج دقيقة.

  • تقنية زراعة الشعر بدون حلاقة (Unshaven FUE) : تُستخدم هذه التقنية بدون حلاقة الشعر، مما يسمح للمريض بالحفاظ على طول شعره الحالي أثناء العملية.



نتائج زراعة الشعر في change me






ختاماً:

يظهر أن زراعة الشعر في منطقة التاج تتطلب دراسة دقيقة للحالة الفردية وتحديد الخطة المناسبة. قبل إجراء العملية، ينبغي على المريض الانتباه إلى التفاصيل الأساسية والتحديد الدقيق لتقنية الزراعة المناسبة لضمان تحقيق النتائج المرجوة واستعادة الشعر بشكل طبيعي وجميل.



Post: Blog2_Post
bottom of page