top of page
  • صورة الكاتبTech one

الفرق بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان

زراعة الأسنان ام  تركيب الأسنان: ما الفرق؟


يعتبر فقدان الأسنان مشكلة شائعة يواجهها الكثير من الأشخاص، وتتوفر عدة خيارات لاستبدال الأسنان المفقودة، من بينها زراعة الأسنان وتركيب الأسنان. على الرغم من أن كلا الخيارين يساهمان في استعادة الوظيفة والمظهر الطبيعي للأسنان، إلا أنهما يختلفان في الطريقة التي يتم بها تحقيق ذلك. دعونا نلقي نظرة على الفرق بينهما:


زراعة الأسنان:

  • ماهيتها:


تعتبر زراعة الأسنان إجراءً جراحيًا يتضمن زرع جذر صناعي في الفك لاستبدال الأسنان المفقودة.


  • العملية:


تشمل عملية زراعة الأسنان زراعة جذور صناعية في الفك، والتئام العظم حول الجذر الصناعي، ثم تركيب سن اصطناعي على الجذر.


  • الفوائد:

توفر زراعة الأسنان استبدالًا دائمًا وثابتًا للأسنان المفقودة.

تحافظ على صحة العظم والنسيج اللثوي المحيط بالأسنان المزروعة.

تعطي نتائج طبيعية وجميلة تجعل الأسنان تبدو وتعمل بشكل طبيعي.


  • التكلفة:


عملية زراعة الأسنان عادة ما تكون أكثر تكلفة من تركيب الأسنان بسبب الطبيعة الجراحية للإجراء واستخدام المواد الخاصة بالزراعة.


تركيب الأسنان:

  • ماهيته:


يشير تركيب الأسنان إلى تثبيت الأسنان الاصطناعية (مثل الجسور أو الأسنان الصناعية) فوق الأسنان الموجودة أو على اللثة باستخدام مواد لاصقة أو تقنيات التثبيت.


  • العملية:


تتضمن عملية تركيب الأسنان إعداد الأسنان الموجودة لتثبيت التركيبات الاصطناعية فوقها، ومن ثم تركيب الأسنان الصناعية بشكل دائم أو قابلة للإزالة.


  • الفوائد:


يعتبر تركيب الأسنان خيارًا سريعًا وغير جراحي لاستبدال الأسنان المفقودة.

يمكن استخدامه لتصحيح مشاكل مثل الفجوات بين الأسنان أو الأسنان المتآكلة.


  • التكلفة:


عملية تركيب الأسنان عادة ما تكون أقل تكلفة من زراعة الأسنان، لكن يمكن أن تتغير التكلفة بناءً على نوع التركيبات المستخدمة وعدد الأسنان المطلوبة.



التحضير لزراعة الأسنان


تحضير العملية لزراعة الأسنان وتركيب الأسنان يشمل عدة خطوات مهمة، وفيما يلي نظرة عامة عن كيفية التحضير لكل منها:


  • يبدأ التحضير بفحص شامل للفك والأسنان لتقييم الحالة الصحية وتحديد مدى ملاءمة الفك لعملية الزراعة. يشمل ذلك التصوير الشعاعي والتحاليل المخبرية لتحديد كثافة العظم ووجود أي مشاكل أخرى.


  • بناءً على نتائج التقييم، يقوم الطبيب بوضع خطة علاج مخصصة لكل حالة. يتم تحديد عدد الأسنان المفقودة ونوع الزرع المناسب والمواد المستخدمة في العملية.


  • قبل العملية الفعلية، قد يتطلب الأمر إجراء بعض التحضيرات الجراحية مثل تنظيف اللثة وإزالة أي بقايا أسنان متآكلة أو تالفة. قد يتم أيضًا تطبيق تقنيات الليزر لتحضير العظم وتحسين عملية التئام العظم بعد الزراعة.


  • يتم تطبيق التخدير الموضعي أو العام حسب حجم وطبيعة العملية. يجب على المريض الامتناع عن تناول الطعام والسوائل قبل العملية واتباع توجيهات الطبيب بدقة.



التحضير لتركيب الأسنان:


يبدأ التحضير بفحص دقيق للفك والأسنان لتقييم الحالة وتحديد الأسنان المفقودة والتخطيط لعملية التركيب بشكل مناسب.


  • يتم اختيار المواد المناسبة لتركيب الأسنان مثل الخزف أو المعادن، ويتم تصميم الأسنان الاصطناعية لتتناسب مع بقية الأسنان وتوفر المظهر الطبيعي.


  • في حالة وجود أسنان موجودة يجب إعدادها لتثبيت التركيبات الاصطناعية، وذلك من خلال تقليمها وتشكيلها لتناسب التركيبات الجديدة.


  • يتم تثبيت التركيبات الاصطناعية على الأسنان المستعدة بشكل دائم أو مؤقت باستخدام مواد لاصقة أو تقنيات التثبيت الميكانيكية.


تعتبر زراعة الأسنان عملية معقدة تتطلب خبرة وتخصصًا كبيرين من الطبيب، وتقنيات ومواد متقدمة لضمان نجاح العملية وراحة المريض. من خلال تحديد الحالة الصحية الفردية وتحديد العلاج المناسب، يمكن لزراعة الأسنان أن توفر للأفراد حلاً دائمًا وفعالًا لاستعادة وظيفة وجمال أسنانهم المفقودة.


Comments


Post: Blog2_Post
bottom of page