top of page
  • صورة الكاتبTech one

اسئلة شائعة عن عملية زراعة الشعر

هل هناك أي ألم مع زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف؟

  • يُجرى الإجراء بعد تخدير موضعي، مما يقلل من أي ألم أثناء العملية. وعادةً ما يكون الاستشفاء بعد الجراحة مريحًا وغير مؤلم.


ما هي مدة زراعة الشعر بتقنية FUE في تركيا؟

  • يعتبر الإجراء عملية خارجية تستغرق عادةً من 6 إلى 8 ساعات، ويمكن للبعض إجراء العملية جزئيًا خلال يومين.


متى يبدأ الشعر بالنمو بعد العملية؟

  • يبدأ الشعر بالنمو بشكل ملحوظ بعد 3-4 أشهر، وتظهر النتائج الأولى بعد حوالي 6 أشهر من العملية.


هل تترك زراعة الشعر بتقنية FUE ندوبًا؟

  • نعم، فالعملية جراحية ولا يوجد شق جراحي بدون ندوب، ولكن تكون الندوب دقيقة وتحت سماكة الشعر، مما يجعلها غير مرئية تقريبًا.


لمن تناسب زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE؟

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE تناسب عدة فئات من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تساقط الشعر. من بين الفئات التي تستفيد من هذه التقنية:


  • الأشخاص الذين يعانون من الصلع الوراثي (الذكوري أو الأنثوي).

  • الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر الناتج عن العوامل الوراثية الأخرى.

  • المرضى الذين يعانون من فقدان الشعر بسبب الحروق أو الإصابات.

  • الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر الناتج عن أمراض فروة الرأس مثل الصدفية.

  • الأشخاص الذين يرغبون في تحسين مظهرهم الشخصي واستعادة كثافة شعرهم.


من أين يمكن أخذ الشعر للزراعة؟

يمكن أخذ الشعر لعملية زراعة الشعر من مناطق معينة في فروة الرأس تعرف بالمناطق المانحة. وتشمل هذه المناطق عادة:

  • الجزء الخلفي من فروة الرأس: يُعتبر الجزء الخلفي من فروة الرأس منطقة مانحة رئيسية، حيث يكون الشعر في هذه المنطقة عادةً مقاومًا للتساقط ويكون ذا جودة عالية.


  • الجزء الجانبي من فروة الرأس: تُعتبر مناطق الجانبين من فروة الرأس أيضًا مناطق مانحة جيدة، حيث يكون الشعر في هذه المنطقة عادةً أقل عرضة للتساقط.


  • منطقة اللحية: في حال عدم توفر كمية كافية من الشعر في مناطق فروة الرأس، يمكن أخذ الشعر من منطقة اللحية، خاصةً للحالات التي تتطلب كثافة أكبر للشعر.


  • في بعض الحالات، يمكن أيضًا أخذ الشعر من أجزاء أخرى من الجسم مثل الصدر أو الذراعين إذا كانت هناك حاجة إلى ذلك.


يتم اختيار المنطقة المناسبة لاستخدامها كمنطقة مانحة بناءً على عدة عوامل مثل كثافة الشعر في تلك المنطقة وجودة الشعر واحتياجات المريض وتوقعاته.


ما مدى خطورة زراعة الشعر بتقنية FUE؟

زراعة الشعر بتقنية FUE (الاقتطاف) عملية آمنة عمومًا، ولكن مثل أي إجراء جراحي، قد تحمل بعض المخاطر والآثار الجانبية البسيطة. إليك بعض النقاط التي قد تكون مصاحبة للعملية:


  • التورم والاحمرار: قد يشهد المريض بعض التورم والاحمرار في فروة الرأس بعد العملية، وهي ظواهر طبيعية ومؤقتة تختفي عادةً خلال أيام قليلة.


  • الالتهابات: قد تحدث التهابات في فروة الرأس بسبب الجروح الناتجة عن عملية الزراعة، ولكن يمكن الوقاية منها وعلاجها بالمضادات الحيوية المناسبة.


  • تشكيل ندبات: في بعض الحالات، قد يحدث تشكيل ندبات صغيرة في منطقة الشعر المانح، ولكنها عادةً تكون غير بارزة وتختفي مع مرور الوقت.


  • فقدان الشعر الموجود: قد يحدث بعض الفقدان الطبيعي للشعر الموجود في منطقة الشعر المانح بسبب عملية الزراعة، ولكنه يعود غالبًا إلى النمو مرة أخرى بعد فترة قصيرة.


  • نتائج غير مرضية: قد لا تكون النتائج دائماً مثالية، وقد تتطلب الحالات الشديدة تكرار الجلسات لتحقيق النتائج المرجوة.


عمومًا، تعتبر زراعة الشعر بتقنية FUE آمنة وفعالة لعلاج تساقط الشعر، وتحمل مخاطر قليلة مقارنة بالفوائد التي توفرها من حيث استعادة الثقة بالنفس وتحسين المظهر الشخصي.


ما هو دور البلازما في علاج الشعر بعد زراعة الشعر؟

البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) هي عبارة عن مركب يتم الحصول عليه من دم المريض، حيث يتم فصل الصفائح الدموية عن بقية المكونات الدموية. يحتوي البلازما المحضرة بالصفائح الدموية على عوامل نمو وبروتينات تعزز نمو الخلايا وتحفز إنتاج الكولاجين، مما يساعد على تعزيز نمو الشعر وتحسين حالته بشكل عام.


بعد عملية زراعة الشعر، يمكن استخدام البلازما المحضرة بالصفائح الدموية لتعزيز عملية الشفاء وتحسين نمو الشعر المزروع. يتم ذلك عن طريق حقن البلازما المحضرة بالصفائح الدموية في فروة الرأس، حيث تعمل عوامل النمو الموجودة في البلازما على تحفيز البصيلات الشعرية وتعزيز نمو الشعر المزروع وتقليل فترة الشفاء.


يعتبر العلاج بالبلازما بعد زراعة الشعر إجراءً آمنًا وفعالًا، وقد أظهرت الدراسات بعض النتائج الإيجابية في تحسين نمو الشعر وزيادة كثافته عند استخدامه بانتظام بعد الجراحة.


Comments


Post: Blog2_Post
bottom of page