(IVF) أطفال الانابيب

 

عملية أطفال الأنابيب هي العمليات التي يلجأ لها الحالات التي تعاني من تأخر الإنجاب سواء لأسباب تتعلق بالزوجة أو بالزوج، فأيًا ما كانت الأسباب، استطاعت وسائل الإخصاب المساعد التي تعد عملية أطفال الأنابيب واحدة منها أن تحقق نسب عالية من معدلات النجاح بحدوث الحمل واكتماله حتى الإنجاب وتحقيق سعادة الزوجين، حيث تتم عملية أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري بخطوات طبية دقيقة للغاية يتسنى من خلالها الحصول على بويضة مخصبة معمليًا، ومن ثم يتم زراعتها داخل رحم الأم ليتم الحمل بإرادة الله أولا وأخيرا، ولكن كم تتكلف عملية أطفال الأنابيب؟ وكيف تتم خطواتها الدقيقة؟

whatsapp-button.png

بعض اسباب مشكله العقم:

  • تقدم المرأة في السن (تأخر سن الأمومة)

  • أضرار أو إنسداد في الأنابيب (التي قد تنجم عن الإصابة بأمراض عدوائية في منطقة الحوض، أو بعد إجراء علاجات إخصاب في السابق)، التهاب بطانة الرحم

  • مشاكل الخصوبة لدى الرجل، والتي تشمل انخفاض كمية الحيوانات المنوية أو إنسدادات

  • عدم القدرة على الإنجاب دون وجود أسباب تفسر ذلك (Unexplained Infertility)

ما هي مراحل عمليه علاجات الاخصاب فى المختبر IVF

المرحلة الاولى: تحفيز أو إستثارة المبيض لإنتاج البويضات، يسمى أيضا الإفراط في الإباضة
يتم إعطاء أدوية تُدعى أدوية الخصوبة للمرأة لتحفيز المبيض كي ينتج الوبيضات. بويضتها. عادة، تنتج المرأة بويضة واحدة كل شهر. أدوية الخصوبة تجعل المبيض ينتج عدداً من البويضات في آن واحد. خلال هذه المرحلة تتم مراقبة نمو البويضات في المبايض لدى المرأة عن طريق فحص الأمواج فوق الصوتية (US)عبر المهبل، إضافة إلى إجرائها لفحوصات دم لفحص المستويات الهرمونية لديها.

المرحلة الثانيه: سحب البويضات
إجراء جراحي بسيط، يسمى سحب الجريبات (Follicles)، يتم إجراؤه بهدف استخراج البويضات من جسم المرأة. يتم إجراؤه عادةً في إطار مكوث المرأة ليوم واحد في العيادات الخارجية أو في عيادة الطبيب. تتلقى المرأة أدوية التخدير كي لا تشعر بألم أثناء خضوعها لهذا الإجراء.
 عن طريق الإستعانة بفحص الأمواج فوق الصوتية، يُدخل الطبيب إبرة طويلة ودقيقة عبر المهبل، إلى داخل المبايض، ومن ثم إلى الجريب (Follicle) الذي يحتوي على البويضات. تكون الإبرة متصلة بجهاز شفط، والذي يقوم بدوره بسحب البويضات والسائل من كل جريب، بحيث يسحب بويضة واحدة في كل مرة. يتم القيام بهذا الإجراء لاحقاً في المبيض الثاني أيضاً. قد تعاني المرأة من تشنجات، ولكنها تزول عادة بعد مرور يوم واحد. في بعض الحالات النادرة قد تكون حاجة لإجراء جراحة بالمنظار لسحب البويضات.

المرحلة الثالثه:  التلقيح والإخصاب
يتم إدخال الحيوانات المنوية التي تم أخذها من الرجل، مع البويضات الأكثر جودة التي تم سحبها من جسم المرأة ، إلى داخل خلية موجودة في بيئة مراقبة. وتسمى عملية جمع الحيوانات المنوية مع البويضة، عملية التلقيح. يدخل (يلقح) الحيوان المنوي عادةً إلى داخل البويضة في غضون ساعات قليلة بعد التلقيح. إذا كان الطبيب يعتقد أن احتمالات الإخصاب منخفضة، قد يدخل طاقم المختبر حيوان منوي بشكل إصطناعي مباشرة إلى داخل البويضة، وتسمى هذه العملية حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى (ICSI - Intracytoplasmic Sperm Injection) معظم برامج معالجة الخصوبة عن طريق الإخصاب في المختبر (IVF) تقوم بحقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى كجزء من الإجراءات الروتينية لإخصاب البويضات حتى إذا لم تكن هناك أية مشاكل متوقعة.

المرحلة الرابعه: النمو المبكر للجنين
عندما تبدأ البويضة المخصبة بالانقسام، تصبح جنيناً. يقوم طاقم المختبر بفحص الجنين بانتظام للتأكد من أنه ينقسم كما هو متوقع. بعد خمسة أيام تقريبا، يكون الجنين السليم هو الذي لديه عدد من الخلايا التي تستمر بالإنقسام بشكل فعال.
في الحالات التي تم فيها تشخيص إمكانية ​​نقل متلازمات معينة على أساس جيني (وراثي) للجنين، قد يتم إجراء تشخيص وراثي، يدعى التشخيص الوراثي قبل الزرع (PGD - Preimplantation Genetic Diagnosis)، ويتم إجراؤه قبل إعادة الجنين لجسم المرأة. يتم تنفيذ هذا الإجراء بعد حوالي 3 إلى 4 أيام من الإخصاب. يقوم طاقم المختبر بإزالة خلية واحدة من كل جنين ويجري عليها فحص تحرٍ تفصيلي لتشخيص إضطرابات وراثية معينة.
وفقا للمنظمة الأمريكية لطب الإخصاب، يساعد تشخيص المشاكل الوراثية الوالدين في اتخاذ القرار بخصوص الأجنة التي يختارون إعادتها إلى الرحم، مما يقلل من خطر إنجابهم لطفل ورث منهم متلازمات وراثية معينة. هذا الأسلوب مثير للجدل، لذلك فهو غير متبع في جميع المراكز الطبية.

المرحلة الخامسه: نقل الأجنة
يتم إرجاع الأجنة إلى رحم المرأة بعد 3 إلى 5 أيام تقريباً، من لحظة إخراج البويضات وتنفيذ عملية الإخصاب. يتم إرجاع البويضات في عيادة الطبيب، وتكون المرأة بكامل وعيها. يدخل الطبيب أنبوبة طويلة ورفيعة (قثطار) تحتوي على الأجنة، عن طريق المهبل إلى الرحم. في حالة إنغراس الجنين بجدار الرحم واستمراره في النمو، تكون النتيجة الحمل.
يتم إرجاع أكثر من جنين واحد إلى رحم المرأة ، قد يؤدي هذا الأمر إلى حدوث حمل متعدد الأجنة: توأم، الثلاثيات وأكثر. تعتبر الكمية المحددة للأجنة التي يجب إرجاعها إلى رحم المرأة قضية معقدة، والتي تتعلق بعدة عوامل، أحدها هو عمر المرأة. الأجنة التي لم يتم إرجاعها إلى داخل الرحم، يتم حفظها عن طريق التجميد، لاستخدامها لاحقا أو من أجل التبرع بها.

whatsapp-button.png

ما هى عوامل نجاح العمليه؟

سن الأم : يجب عليكِ عزيزتي الإسراع في القيام بالعملية وعدم الانتظار كثيراً لأن السن من اهم العوامل التي تؤثر على ناجح عملية الحقن الجهري فكلما كان عمر الأم أقل من 35 عاماً زادت احتمالات حدوث الحمل وعلى العكس كلما ارتفع سن الأم عن 35 عاماً قلت معه نسب نجاع العملية

التحضير الجيد للزوجين :  ويشتمل التحضير الجيد للعملية على فحص الزوجين جيداً سواء فحصهم جسدياً من خلال الكشف البدني أو الأشعة التلفزيونية أو الفحوصات الهرمونية لتحديد أي مشاكل موجودة يمكن أن تؤثر على نجاح العملية.

كما يشتمل التحضير الجيد للزوجين أيضاً على درجة اهتمام الزوجين بتنفيذ كافة التعليمات الخاصة بالاستعداد لعملية الحقن المجهري والتي حددها الطبيب ومنها:

 

-الاهتمام بتناول كافة الادوية والفيتامينات المحددة في اوقاتها الخاصة.

-الاهتمام بتناول الأطعمة التي تعزز من الخصوبة

-الحفاظ على وزن الجسم في المعدل المثالي

-الالتزام بحمية غذائية صحية من حيث تناول الخضورات والفاوكهة بكثرة والتقليل من الدهون والسكريات

-تحسين النوم والحد من التوتر

 

درجة الالتزام بتنفيذ تعليمات الطبيب بعد العملية، والتي يقع على الزوجة الجزء الأكبر منها، ويمكن حصرها أهمها في:

 

- الابتعاد التام عن الحركة والنشاط البدني العنيف بعد العملية ولمدة ثلاثة أيام على الأقل، وبعد ذلك تهتم المرأة بالتزام الراحة وحتى ثبوت الأجنة.

 

-الامتناع عن ممارسة الجماع.

 

-التوقف عن التدخين.

 

-الالتزام بتناول الادوية وخاصة المثبتات الموصوفة من قبل الطبيب.

 

-الالتزام بتناول الأطعمة المسموحة والتي من شأنها أن تساعد على ثبوت الاجنة ومنها (الأطعمة الغنية بالألياف –الحبوب الكاملة –الفواكه والخضروات-المكسرات).

 

-الابتعاد عن الاطعمة الممنوعة والتي قد يؤثر الإكثار منها على ثبات الأجنة وقد يؤدي إلى حدوث تقلصات أو إجهاض وهي ( المشروبات الساخنة التي تحفز حركة الرحم كالقرفة – الأطعمة الغنية بالبهارات – اللحوم النية والمصنعة- الأطعمة الغير مطبوخة جيداً-الأعمة المحتوية على فيتامين أ).

  • Facebook
  • Twitter
  • LinkedIn

©2020 by Change Me Clinic. Proudly created with Wix.com

أحجز الآن